المزيد في اخبار الرياضيات

الرئيسية | اخبار الرياضيات | أهمية التعليم الالكتروني في عملية التدريس

أهمية التعليم الالكتروني في عملية التدريس


يتميز هذا العصر بالتغيرات السريعة الناجمة عن التقدم العلمي والتكنولوجي وتقنية المعلومات لذا أصبح من الضروري مواكبة العملية التربوية لهذه التغيرات

 لمواجهة المشكلات التي قد تنجم عنها مثل كثرة المعلومات وزيادة عدد الطلاب ونقص المعلمين وبعد المسافات .

وقد أدت هذه التغيرات إلى ظهور أنماط وطرق عديدة للتعليم ،خاصة في مجال التعليم الفردي أو الذاتي الذي يسير فيه المتعلم حسب طاقته وقدرته وسرعة تعلمه ووفقاً لما لديه من خبرات ومهارات سابقة وذلك كحلول في مواجهة هذه التغيرات ، فظهر مفهوم التعليم المبرمج ، ومفهوم التعليم المساعد بالحاسوب ، ومفهوم التعليم من بعد والذي يتعلم فيه الطالب في أي مكان دون الحاجة لوجود المعلم بصفة دائمة .

ومع ظهور الثورة التكنولوجية في تقنية المعلومات ، والتي جعلت من العالم قرية صغيرة زادت الحاجة إلى تبادل الخبرات مع الآخرين ، وحاجة الطالب لبيئات غنية متعددة المصادر للبحث والتطوير الذاتي ، فظهر مفهوم التعليم الإلكتروني ، والذي هو أسلوب من أساليب التعليم في إيصال المعلومة للمتعلم ، يعتمد على التقنيات الحديثة للحاسب والشبكة العالمية للمعلومات  ووسائطهما المتعددة مثل  الأقراص المدمجة ، والبرمجيات التعليمية ، والبريد الإلكتروني ، وساحات حوار ونقاش والفصول الافتراضية .

تعريف التعليم الإلكتروني

طريقة للتعليم باستخدام وسائل الاتصال الحديثة من الحاسوب وشبكاته ووسائطه المتعددة من صوت وصورة ورسومات وأساليب بحث ومكتبات إلكترونية وكذلك شبكة الإنترنت سواء كان ذلك عن بعد أو في القاعة الدراسية . وبشكل آخر يمكن القول بأنه استخدام التقنية بجميع أنواعها في إيصال المعلومات للمتعلم بأقصر وقت وأقل جهد وأكبر فائدة .

تاريخ التعليم الالكتروني

- قبل عام 1983م : عصر المدرس التقليدي قبل انتشار أجهزة الحاسبات وكان الاتصال بين المدرس والطالب في قاعة الدرس فقط .

- في الفترة من 1984 إلى 1993م : عصر الوسائط المتعددة فكان استخدام الويندوز والماكنتوش والأقراص المدمجة لتطوير التعليم .

- في الفترة من 1993 إلى 2000م : ظهور الشبكة العنكبوتية للمعلومات ثم ظهر البريد الالكتروني وبرامج عرض الفيديو .

- الفترة من 2001 وما بعدها : الجيل الثاني للشبكة العنكبوتية التي تسهل تصميم المواقع واستقبال الملفات سواء كانت كتابية فقط أو مصحوبة بمؤثرات صوتية أو صور وفيديو. كذلك انتشرت كاميرات الفيديو الموصلة بالحاسب الآلي وأصبح من اليسر رؤية الطرف الآخر أثناء المحادثة الشفهية .

وكل ذلك ساهم في انتشار التعليم الالكتروني واعتماده في العديد من المؤسسات التعليمية الحديثة والقديمة أيضاً .

أهداف التعليم الالكتروني

1- توفير مصادر متعددة ومختلفة للمعلومات تتيح فرص المقارنة والمناقشة والتحليل والتقييم .

2 - إعادة هندسة العملية التعليمية التعلمية بتحديد دور المدرس والطالب والمؤسسة التعليمية.

3 - استخدام وسائط التعليم الإلكتروني في ربط وتفاعل المنظومة التعليمية (المدرس ، والطالب ، والمؤسسة التعليمية ، والبيت ، والمجتمع ، والبيئة)

4 - تبادل الخبرات التربوية بين الافراد من خلال وسائط التعليم الإلكتروني .

5 - تنمية مهارات وقدرات الطلاب وبناء شخصياتهم لإعداد جيل قادر على التواصل مع الآخرين وعلى التفاعل مع متغيرات العصر من خلال الوسائل التقنية الحديثة.

6 - نشر الثقافة التقنية بما يساعد في خلق مجتمع إلكتروني قادر على مواكبة مستجدات العصر الراهن والتفاعل معها بايجابية .

مميزات وفوائد التعليم الالكتروني

- يوفر  ثقافة جديدة يمكن تسميتها " الثقافة الرقمية " .

- يساعد في إتاحة فرص التعليم لمختلف فئات المجتمع .

- يوفر التعليم في أي وقت وفي أي مكان.

- يسهم  في تنمية التفكير وإثراء  عملية التعلم.

- يساعد على خفض تكلفة التعليم كلما زاد عدد  الطلاب.

- يساعد الطالب في الاعتماد على نفسه  .

- يتميز بسهولة تحديث المواقع والبرامج التعليمية وتعديل وتحديث المعلومات المقدمة فيها , وأيضا سرعة نقل هذه المعلومات إلى الطلاب بالاعتماد على شبكة المعلومات الرقمية.

- يزيد من إمكانية التواصل لتبادل الآراء والخبرات ووجهات النظر بين الطلاب ومدرسيهم , وبين الطلاب بعضهم .

- يعطي الحرية والجرأة للطالب في التعبير عن نفسه .

- يتغلب على مشكلة الأعداد المتزايدة مع ضيق القاعات وقلة الإمكانات المتاحة خاصة في الكليات والتخصصات النظرية .

- يحصل الطالب على تغذية راجعة مستمرة خلال عملية التعلم ومعرفة مدى تقدمه .

- يسهل وصول الطالب إلى المدرس في أي وقت.

- تنوع مصادر التعلم المختلفة.

- يركز عمل المدرس في تعليم الطلاب والتقليل من الجهد الذي يبذله في المدرسة.

- يوفر وسيلة إيصال التعليم   باستمرار وبجودة عالية .

- غير محدد بأعداد معينة وبأماكن معينة .

- يكسب الطلاب والمدرسين القدرة الكافية على استخدام التقنيات الحديثة وتقنية المعلومات والحاسبات مما ينعكس أثره على حياة الطلاب .

- تصميم المادة العلمية اعتمادا على الوسائط المتعددة التفاعلية أو الوسائط الفائقة ( صوت , صورة , أفلام , صور متحركة ).

- مواجهة العديد من المشكلات التربوية.


التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

.